الأثير الاخباري
موقع الأثير : لحظة بلحظة مع الحدث.

الثالث خلال أشهر.. وفاة سجين في أحد مراكز الشرطة الماليزية

 

كوالالمبور – “الأثير”

غدا الشاب الذي يبلغ من العمر 21 عامًا، والذي تم القبض عليه بتهمة مخدرات العام الماضي آخر ضحية للوفاة داخل السجن في ماليزيا، حيث توفي في مستشفى كلوانج، بعد أقل من شهر من نقله إلى سجن سيمبانج رينجام.

وتأتي وفاة سوريندران شانكر بعد شهر واحد فقط من وفاة بائع حليب البقر جاناباثي في 18 أبريل وحارس الأمن سيفابالان في 20 مايو، حيث توفي كلاهما في المستشفى بعد احتجازهما في مركز شرطة جومباك.

واستشهد تقرير للشرطة قدمه مسؤول السجن اليوم، بطبيب في مستشفى Kluang قال فيه إن السجين توفي بسبب “تدهور حالته الصحية”.

وكان السجين قد نُقل إلى المستشفى من سجن سيمبانغ رينغام بعد أن اشتكى من آلام شديدة في البطن.

وقالت والدة سوريندران، كوماتاميري أسيرفاتام: “علينا أن نقبل رحيله لكني أشعر أن هناك ظلمًا هنا”.

وأضافت: “نشعر أن هناك أيدي خبيثة متورطة لأن سوريندران لم يكن يعاني من مشاكل صحية، كان عمره 21 عامًا فقط”.

هذا وتم القبض على سوريندران في بيتالينج جايا في يونيو الماضي، وتم حبسه لمدة أربعة أيام قبل اعتقاله بموجب قانون منع الجريمة.

 

المصدر – وكالات

 

اشترك في نشرتنا البريدية ليصلك كل جديد منا أول بأول
تأكد من صندوق البريد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد