الأثير الاخباري
موقع الأثير : لحظة بلحظة مع الحدث.

هل تعود ماليزيا إلى الإغلاق الشامل بدلاً من تقييد الحركة؟

 

كوالالمبور– “الأثير”

انتشرت نسخة من بيان صادر عن مجموعة رجال أعمال ماليزية أوروبية، أبلغت فيه أعضائها بأن الحكومة الماليزية تخطط لفرض الإغلاق الشامل في ماليزيا بعد انتهاء فترة تقييد الحركة الحالية

لكنها وبعد وقت قليل أعلنت عن نفيها لما جاء في البيان، حيث تسريب البيان إلى وسائل الإعلام، أحدث ضجة على نطاق واسع وأصبح حديث الناس، في ظل التخوفات من عدوة حالة الإغلاق الشامل للبلاد.

بدورها أصدرت غرفة التجارة والصناعة الأوروبية الماليزية (Eurocham) توضيحًا قالت فيه، إنه لم يرد أي ذكر للإغلاق الشامل بعد 4 فبراير في مناقشتها مع وزارة التجارة والصناعة الدولية.

وأشار البيان بيانها أن المناقشة -غير الرسمية- مع الوزارة كان الهدف منها زيادة الوعي حول كيف يمكن لمجتمع الأعمال أن يلعب دورًا في تسطيح منحنى كوفيد-19، ونفى ذكر الإغلاق الفوري بعد 4 فبراير.

وأوضحت أن جوهر النقاش مع الوزارة كان حول التداعيات الاقتصادية، وما يمكن عمله في الفترة القادمة، وما يمكن للحكومة أن تقوم به من جهود في ظل الوضع الحالي.

كما أشار أوليفر روش رئيس مجلس إدارة الغرفة أنه قام بتوضيح الحال الصعب لرجال الأعمال للحكومة ووزارة التجارة عدة مرات، كما تم نقاش ما يمكن عمله للمساهمة في الجهود المبذولة للتغلب على جائحة كوفيد-19 وكذلك حماية اقتصاد البلاد.

مؤكداً أنه على الرغم من تبيان وزارة التجارة لخطورة الوضع الراهن، مع ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا، إلا أنه لم يكن هناك أي تطرق لفرض الإغلاق الشامل بعد تاريخ 4 فبراير من العام الجاري.

 

المصدر – وكالات

اشترك في نشرتنا البريدية ليصلك كل جديد منا أول بأول
تأكد من صندوق البريد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد