الأثير الاخباري
موقع الأثير : لحظة بلحظة مع الحدث.

الشرطة الماليزية تعتقل عصابة سرية من 22 شخصاً قامت بعمليات عنف وابتزاز

 

كوالالمبور – “الأثير”

تم القبض على ما مجموعه 22 رجلاً يُشتبه في أنهم أعضاء في جمعية سرية، من بينهم اثنان من قادة العصابات، في عملية خاصة أطلق عليها اسم “أوب كانتاس سينيكورا” حول بوتشونج وسيردانج وكابار وكلانج.

وقال داتوك هوزير محمد، مدير إدارة التحقيقات الجنائية في بوكيت أمان، إن 12 فردًا ينتمون إلى “عصابة 18 داتو سوريش”، بينما ينتمي 10 آخرون إلى “عصابة 21 ساندر”.

وكشفت التحقيقات أن جميع المشتبه بهم، الذين تتراوح أعمارهم بين 35 و 48 عاما، ينشطون في جمعيات سرية ويقومون بجرائم عنيفة مثل الشغب والابتزاز والتسبب في الأذى.

وأضافت الشرطة أن لديهم من واحد إلى تسعة سجلات سابقة تتعلق بالقتل والسرقة والمخدرات والجرائم الأخرى بموجب قانون الجمعيات لعام 1966، والمادة 324 من قانون العقوبات وقانون منع الجريمة لعام 1959 (بوكا)”.

وقال هوزير إن العملية أجريت بعد مقطع فيديو لحادث وقع في 25 نوفمبر من العام الماضي انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي يظهر مجموعة من الرجال (أعضاء عصابة 18 داتو سوريش)، يقومون بأعمال شغب ويؤذون ضحية في مكان ترفيهي.

وأوضح أنه في الحادث، تم تطويق شرطي كان يقوم بواجبات استخباراتية في منفذ الترفيه، حيث تم التهكم عليه وضربه من قبل المجموعة.

فوي حادثة منفصلة في كابار بسيلانجور، هاجمت مجموعة من الرجال (من عصابة 21 ساندر) مسلحين بالعصي والقضبان المعدنية ضحية، مما تسبب في إصابات خطيرة.

وقال: “اكتشفنا أيضًا عدة مقاطع فيديو تظهر الأعمال العدوانية والعنيفة للعصابات، كما أن هناك 10 بلاغات للشرطة ضد تلك العصابة”، مضيفًا أن مقاطع الفيديو أثارت قلق الجمهور.

وشدد هوزير أن الشرطة وخاصة إدارة المباحث الجنائية تنظر في الأمر بجدية ولن تتهاون عن الجمعيات السرية أو العصابات التي تخرق القانون وتهدد النظام العام.

المصدر: مالي ميل

اشترك في نشرتنا البريدية ليصلك كل جديد منا أول بأول
تأكد من صندوق البريد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد