الأثير الاخباري
موقع الأثير : لحظة بلحظة مع الحدث.

تواصل التسهيلات الخاصة بالأنشطة الرياضية الفردية في مناطق تقييد الحركة

 

كوالالمبور – ” الأثير”

تسمح السلطات الماليزية بممارسة جميع الأنشطة الرياضية والترفيهية، التي لا تتضمن الاتصال الجسدي المباشر، في كل من المناطق المفتوحة والداخلية، للتدريب والصحة واللياقة البدنية والمهارات الرياضية في المناطق الخاضعة لأمر تقييد الحركة (MCO)، من خلال تقييد المسافة الجسدية بين 1-3 أمتار.

ويقتصر عقد البطولات أو المنافسات أو المباريات الودية، وفقًا لنموذج “الفقاعة الرياضية”، على تنظيم دوري كرة القدم الماليزي (M-League)، ودوري الهوكي (MHL)، ودوري (Sepak Takraw (STL، دون حضور للمتفرجين أو المشجعين.

وقالت وزارة الشباب والرياضة (KBS)، إنه تم تخفيف العديد من القيود الأخرى في المناطق الخاضعة لـتقييد الحركة المشروط (CMCO) ومناطق التعاقي (RMCO)، مثل القواعد الخاصة بالرياضات الجماعية والدوريات المحلية.

ومع ذلك، شددت على أن جميع إجراءات التشغيل القياسية (SOP)، والبروتوكول العام الصادر يخضعان للوائح الصادرة في الجريدة الرسمية، بموجب قانون الوقاية من الأمراض المعدية ومكافحتها لعام 1988، واللوائح المتعلقة بـ MCO و CMCO و RMCO، من قبل وزارة الصحة و مجلس الأمن القومي (MKN).

كما أبلغ وزير الشباب والرياضة ريزال ميريكان نينا ميريكان، جميع الممارسين والمدربين واللاعبين، بالامتثال لإجراءات التشغيل القياسية؛ لضمان استمرار قطاع الرياضة والترفيه في التمتع بثقة الحكومة وبقاء الأنشطة الرياضية مستمرة.

وأضاف: “تماشياً مع هذا الإعلان، قامت وزارة الشباب والرياضة بتحديث وتحسين إجراءات التشغيل الموحدة الحالية في قطاع الرياضة والترفيه، لتوجيه وامتثال جميع الأطراف المعنية”.

 

المصدر  – وكالات

اشترك في نشرتنا البريدية ليصلك كل جديد منا أول بأول
تأكد من صندوق البريد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد