الأثير الاخباري
موقع الأثير : لحظة بلحظة مع الحدث.

“كوكا كولا وماكدونالدز” – ماليزيا تنفيان دعمهما للاحتلال الإسرائيلي

 

كوالالمبور – “الأثير”

ناشدت شركة كوكا كولا فرع ماليزيا Coca-Cola  الجمهور عدم نشر معلومات خاطئة عن الشركة  مضيفة أن مشروباتها معبأة محليًا وتوظف مواطنين محليين لإدارة عملياتها، وهو ما طالبت به كذلك إدارة مطاعم ماكدونالدز في مؤتمر صحفي.

وقالت الشركة في بيان لها إنها لا تنحاز لأي صراع ديني ولا أي دولة متورطة فيه، وذلك بعد دعوات للجمهور لمقاطعة منتجاتها بزعم دعم الشركة للإسرائيليين في الهجمات الأخيرة على قطاع غزة.

وأضافت الشركة: “ما زلنا نشعر بقلق عميق إزاء العنف المستمر في إسرائيل وغزة وتأثيره الشديد على المجتمعات في المنطقة.

لقد سمعنا بعض الأفراد يطالبون بمقاطعة كوكا كولا على خلفية المعلومات الخاطئة والشائعات المنتشرة على وسائل التواصل الاجتماعي وعدم فهم وجودنا والتزامنا تجاه الشرق الأوسط.

وأضافت أنها وككل أصحاب النوايا الحسنة، تريد أن ترى السلام في الشرق الأوسط وفي كل مكان آخر.

كما أكدت أن شركة Coca-Cola هي علامة تجارية عالمية، وأن جميع عمليات التعبئة لديها هنا محلية، وأنه يتم تصنيع كوكا كولا هنا في ماليزيا للماليزيين ومن قبل الماليزيين، لذا فإن أول من يتضرر من المقاطعة هم موظفونا المحليون، يليهم الآلاف من تجار التجزئة والموزعين والموردين في جميع أنحاء سلسلة التوريد الخاصة بنا في ماليزيا.

وقالت العلامة التجارية العالمية إن لديها عمليات في أكثر من 200 دولة بما في ذلك 14 في سوق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

كما أوضحت إن لديهم اتفاقية طويلة الأمد مع شركة التعبئة المحلية النيجيرية، التي بدأت الإنتاج للسوق الفلسطيني في عام 1998 وهي واحدة من أكبر أرباب العمل في البلاد.

هذا ويتم دعم الدعوات لمقاطعة الشركة في ماليزيا من قبل جمعية المستهلكين المسلمين الماليزيين (PPIM)، وهي استمرار لحملة استمرت لسنوات على العلامات التجارية العالمية مثل ماكدونالدز التي نفت هي الأخرى دعمها لإسرائيل أو تدخلها في الشؤون السياسية.

 

المصدر – وكالات

 

اشترك في نشرتنا البريدية ليصلك كل جديد منا أول بأول
تأكد من صندوق البريد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد