الأثير الاخباري
موقع الأثير : لحظة بلحظة مع الحدث.

عقوبات تصل لـ100 ألف رينجيت.. الشرطة الماليزية تحذر مروجي الإشاعات خلال الإغلاق

 

كوالالمبور – “الأثير”

فتحت الشرطة الماليزية 21 ورقة تحقيق بموجب مرسوم الطوارئ (السلطات الأساسية) (رقم 2) منذ دخول المرسوم حيز التنفيذ في 12 مارس للحد من إنتاج ونشر أخبار كاذبة تتعلق بكوفيد-19 أو فترة الإغلاق والطوارئ.

وقال المفتش العام لشرطة داتوك سيري أكريل ساني عبد الله ساني، إن التحقيقات تجريها وحدة التحقيقات الجنائية السرية وقسم الادعاء والقانون (D5) ووحدة التحقيق الخاصة التابعة لإدارة التحقيقات الجنائية في بوكيت أمان.

وأكد أن المرسوم خول الشرطة ولجنة الاتصالات والوسائط المتعددة الماليزية سلطة اعتقال أي فرد أو هيئة اعتبارية، حاولوا بث ونشر كل أو جزء من الأخبار الكاذبة، وخاصة على وسائل التواصل الاجتماعي، دون أمر قضائي.

هذا وينص البند 4 (1) من هذا المرسوم على إدانة إي شخص يقوم بأي وسيلة بإحداث أو من المحتمل أن يسبب الخوف أو القلق للجمهور، أو لأي فرد من الجمهور، ويعرض أو ينشر أو يوزع أي أخبار كاذبة.

وقال في بيان له: “في حالة إدانته، يمكن تغريمه بما لا يزيد عن 100 ألف رينجيت ماليزي أو السجن لمدة ثلاث سنوات أو كليهما”.

وأوضح أكريل ساني أن فريقه اعتقل 10 أفراد بشكل منفصل بموجب المرسوم.

وتنصح الشرطة الجمهور بتوخي الحذر في إصدار أو مشاركة أي منشور يحتوي على أخبار كاذبة، ويمكن أن يتسبب في إزعاج وقلق الجمهور.

وحث أكريل ساني الجمهور على التحلي بالذكاء والحذر في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، وعدم استخدام المنصة لإثارة التخويف العام وتعطيل الانسجام في البلاد.

وقال أيضًا إنه سيتم اتخاذ إجراءات صارمة دون حل وسط؛ ضد أي فرد فعل ذلك عن عمد.

 

المصدر – وكالات

اشترك في نشرتنا البريدية ليصلك كل جديد منا أول بأول
تأكد من صندوق البريد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد