الأثير الاخباري
موقع الأثير : لحظة بلحظة مع الحدث.

اتحاد رجال الأعمال الماليزي يحذر من عواقب فرض الإغلاق الشامل على الاقتصاد

 

كوالالمبور – “الأثير”

يدعم اتحاد رجال الأعمال الماليزيين (MEF) الدعوة إلى تنفيذ أمر تقييد الحركة (MCO) أكثر صرامة لتسوية منحنى الإصابات الجديدة بكوفيد-19، لكنه ضد الإغلاق الشامل للاقتصاد.

وقال رئيس الاتحاد داتوك سيد حسين سيد هوسمان،  إن تقييد الحركة الثالث MCO الحالي على مستوى البلاد، يكلف البلاد حوالي 300 مليون رينجيت ماليزي يوميًا.

وأضاف: “خلال الإغلاق الأول لـ MCO 1.0 العام الماضي، خسرت ماليزيا حوالي 2.4 مليار رينجيت ماليزي يوميًا.

وشدد على أنه يجب تنفيذ تدابير صارمة في الولايات التي أبلغت عن زيادة في الإصابات الجديدة، ولا سيما سيلانجور التي سجلت مؤخرًا أكثر من 1000 حالة جديدة يوميًا.

وأكد في بيان له أن تأثير الإغلاق الشامل سيكون مدمرًا للأعمال والاقتصاد، رغم أنه من المفهوم أن هناك حاجة ماسة للحد من العدد المتزايد من الإصابات اليومية الجديدة”.

وأضاف سيد حسين أن الاتحاد يبذل قصارى جهده للامتثال لإجراءات التشغيل القياسية المحددة للحد من انتشار العدوى في البلاد.

وأضاف: “يحتاج أرباب العمل إلى لعب دور إيجابي لضمان الحفاظ على صحة وسلامة الموظفين، لذا نشدد على أعضاءنا باستمرار باتخاذ جميع الاحتياطات اللازمة حتى نتمكن من رؤية نهاية هذا الوباء”.

من جانبه دافع وزير المالية زوفرول عبد العزيز في منشور على فيسبوك، عن تحرك ماليزيا بعدم إغلاق اقتصادها بموجب أمر التحكم في الحركة (MCO) 2.0 و MCO 3.0، قائلاً إن هذا قد يمنع العديد من الآثار السلبية مثل وصول البطالة إلى مليون شخص.

 

وقال إنه في العمل على الحد من انتشار كوفيد-19، يجب على البلاد ألا تضحي بالنمو الاقتصادي وتضر بالفئات الضعيفة.

 

المصدر – وكالات

 

اشترك في نشرتنا البريدية ليصلك كل جديد منا أول بأول
تأكد من صندوق البريد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد