الأثير الاخباري
موقع الأثير : لحظة بلحظة مع الحدث.

ردود فعل متباينة في ماليزيا حول تجنيس لاعب من كوسوفو

كوالالمبور (الأثير)

أعلن اتحاد كرة القدم الماليزي منح لاعب خط الوسط الكوسوفي المولد ليريدون كراسنيكي الجنسية الماليزية، بعد أن لعب لنادي جوهور دار التعظيم في دوري ماليزيا الممتاز على مدار السنوات الخمس الماضية، وبالتالي سيكون مؤهلا للعب مع المنتخب الماليزي الأول خلال المرحلة المقبلة من تصفيات كأس العالم.

ومع ذلك ، فإن هذا الخبر تلقى ردود فعل متباينة من الجمهور الماليزي على مختلف منصات وقنوات التواصل الاجتماعي، حيث أشاد بعضهم بإمكانيات اللاعب ومدى الاستفادة منه في منتخب “نمور الملايا”.

فيما سلط آخرون على أهمية تجنيس الأطفال عديمي الجنسية في البلاد بدلا من تجنيس لاعبين قد لا يقدموا شيئا للمنتخب الوطني، في حين يوجد هناك العديد من الموهوبين من عديمي الجنسية يمكن تبنيهم وتنمية مهاراتهم الكروية.

وأثار معلق آخر بأن تجنيس اللاعب الكوسوفي يعتبر خرقا للمادة 19 من الدستور الفيدرالي الذي ينص على أن الحد الأدنى لفترة الإقامة المطلوبة للحصول على الجنسية هي 12 عاما، حسب قوله.

اشترك في نشرتنا البريدية ليصلك كل جديد منا أول بأول
تأكد من صندوق البريد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد