الأثير الاخباري
موقع الأثير : لحظة بلحظة مع الحدث.

(موديز) تستحوذ على حصّة في (إم إيه آر سي) الماليزية

 

كوالالمبور (الأثير)

أعلنت شركة (موديز) المدرجة في بورصة نيويورك أنّها استحوذت على حصّة في شركة التقييم الائتماني بيرهاد الماليزية (إم إيه آر سي) وهي وكالة للتصنيف الائتمانيّ تقدّم خدماتها إلى أسواق السندات المالية الماليزيّة والتصكيك الإسلامي المحليّة.

ويساهم الاستثمار بتعزيز حضور “موديز” في جنوب شرق آسيا وعبر أسواق السندات المالية المحليّة حول العالم، كما يعزّز موقعها كرائدة في مجال التمويل الإسلامي.

تتّخذ شركة “إم إيه آر سي” (مارك الماليزية) من كوالالمبور مقرّاً لها، وتغطي الشركات والمؤسّسات الماليّة، وتتميز بنقاط قوّة رئيسيّة في مجالات البنية التحتية وتمويل المشاريع.

وبالإضافة إلى خدمات التصنيف خاصّتها، تقدّم “إم إيه آر سي” أبحاثاً اقتصاديّة وذات صلة بتقييم الدخل الثابت، وحلولاً للمخاطر الائتمانيّة، وعروضاً ترتبط بالاستدامة، وبرامج تدريب متعلّقة بالتمويل عبر الإنترنت.

وقالت ويندي تشونج، المدير العام ورئيسة قسم خدمات المستثمرين لدى “موديز” في منطقة آسيا المحيط الهادئ في هذا السياق: “تشكّل سوق السندات المحليّة القويّة في ماليزيا فرصة جذابة بالنسبة إلى ’موديز‘، ونحن متحمسون للانطلاق من شراكتنا مع ’إم إيه آر سي‘ وحافظتها المتنامية من التصنيفات والخدمات.”

ويساهم الاستثمار بتعزيز حضور “موديز” في ماليزيا، وهي سوق رئيسيّة ضمن رابطة دول جنوب شرق آسيا المعروفة اختصاراً بـ”أسيان”. وتتمتّع ماليزيا بأكبر سوق لإصدار السندات المؤسسيّة المحليّة في المنطقة وفرضت نفسها كمركز عالمي للتمويل الإسلامي، مع أكبر سوق للتصكيك الإسلامي حول العالم.

من جانبه، قال جمال الدين ناصر، الرئيس التنفيذي لمجموعة “إم إيه آر سي”: “تعدّ ’إم إيه آر سي‘ رائدة في مجال تصنيف الصكوك الإسلامية، حيث قامت بتصنيف أكبر إصدار مؤسّسي للتصكيك الإسلامي وغيرها من الصكوك الإسلاميّة الجديرة بالملاحظة. وتساهم هذه الشراكة الاستراتيجية مع ’موديز‘ بتعميق التزام ’إم إيه آر سي‘ بالتطوير المستدام لأسواق ماليزيا الرأسماليّة.”

وتمّت تسمية “إم إيه آر سي” كأفضل وكالة للتصنيف الإسلامي في الجوائز العالميّة للتمويل الإسلامي على مدى ستّة من الأعوام السبعة الماضية – في عام 2014، وفي كلّ عام من 2016 إلى 2020.

اشترك في نشرتنا البريدية ليصلك كل جديد منا أول بأول
تأكد من صندوق البريد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد