الأثير الاخباري
موقع الأثير : لحظة بلحظة مع الحدث.

مهاتير يعلن عن حزب سياسي جديد لم يسمه بعد

كوالالمبور (الأثير)

أعلن رئيس وزراء ماليزيا السابق مهاتير محمد عن رغبته في تشكيل حزب جديد خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم، ولكنه لم يسمي الحزب بعد، فيما سيترأس مهاتير مجلس إدارة الحزب الجديد، ويكون ابنه مخريز رئيسا مؤقتا للحزب.

وكما هو متوقع فإن الحزب الجديد سيكون حزبا قائما على العرقية الملايوية، ما يعني إضافة حزب ملايوي آخر إلى ثلاثة أحزاب أخرى في التحالف الحاكم وهي حزب المنظمة الملايوية المتحدة (أمنو) وحزب أبناء الأرض المتحد (بيرساتو) والحزب الإسلامي (باس).

لكن مهاتير قال أن مسارات جميع تلك الأحزاب الملايوية انحرفت عن مسارها، لاسيما حزب (بيرساتو) الذي أقاله من منصب رئيس مجلس إدارة الحزب، رغم أنه يعتبر مؤسس الحزب في عام 2016.

وبرر مهاتير تشكيل حزب ملايوي جديد بقوله “يجب أن يكون هناك حزبا ملايويا نزيها وشفافا” حسب قوله، كما أشار إلى أن تشكيل الحزب ضروري لكي يتمكنوا من التنافس تحت شعار واحد في الانتخابات المقبلة، فيما ادعى بأنه يمتلك تأييد القاعدة الشعبية في حزب (بيرساتو).

وأفاد بأن الحزب الجديد سينتهج نهج حزب (بيرساتو) الأصيل وهو محاربة الفساد والفاسدين، وسيسعى إلى إسقاط الحكومة الحالية كما ساهم (بيرساتو) في إسقاط حكومة نجيب عبدالرزاق في انتخابات عام 2018.

وذكر أن الحزب الجديد سيكون حزبا معتدلا، يهتم بحقوق جميع الأعراق الماليزية، وسيعمل بمسؤولية أمام الشعب، لكنه قال أن مهمة الحزب هو إعادة المروة الملايوية، والحفاظ على الإسلامي، وعدم استغلال الدين لأغراض سياسية.

وأبدى مهاتير مخاوف من رفض أو تعطيل إجراءات تسجيل الحزب الجديد من قبل هيئة تسجيل المنظمات RoS بضغوط حكومية، قائلا “أرجو أن تكون الحكومة جرئية بما فيه الكفاية في عدم التعرض على تسجيل حزبنا الجديد”.

 

اشترك في نشرتنا البريدية ليصلك كل جديد منا أول بأول
تأكد من صندوق البريد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد