الأثير الاخباري
موقع الأثير : لحظة بلحظة مع الحدث.

الشارقة لإدارة الأصول تتحالف مع أكبر شركة هندسية في ماليزيا

كوالالمبور (الأثير)

أعلنت الشارقة لإدارة الأصول، الذراع الاستثماري لحكومة الشارقة، عن تحالف جديد مع أكبر شركة استشارات هندسية في ماليزيا “الاستشاريون إتش إس إس” بهدف توفير أفضل مستويات الحلول الهندسية وأكثرها فاعلية للمشاريع العمرانية المستقبلية ومشاريع البنى التحتية في الإمارة.

وحسب تقرير لصحيفة (الشارقة 24)، سيعمل التحالف الجديد الذي أُطلق عليه اسم (أصول إس إتش إس إس) ويتخذ من إمارة الشارقة مقراً له على عدد من المشاريع خلال الفترة المقبلة وفق خطة استراتيجية تترجم رؤية الجهات العليا في دعم وتعزيز كل سبل الارتقاء بالبنى التحتية، والمشاريع العمرانية التي ستشكل اضافة نوعية لإمارة الشارقة.

وقال وليد الصايغ، الرئيس التنفيذي لشركة الشارقة لإدارة الأصول: “أن البيئة الداعمة التي توفرها إمارة الشارقة للاستثمار والمستثمرين، تشهد تطوراً نوعياً يعزز من جاذبيتها بوصفها خياراً مفضلاً للشركات العالمية الساعية للدخول إلى أسواق المنطقة مثل شركة الاستشارات الهندسية الماليزية (الاستشاريون إتش إس إس) والتي تعتبر أكبر شركة استشارات هندسية في ماليزيا ومدرجة في السوق المالي الماليزي”.

من جانبه، قال السيد كونا، نائب رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لمجموعة إتش إس إس ”نحن سعداء بوجود هذه الشراكة الجديدة والتي يمكن أن تتحول إلى فرص حقيقة واعدة، خاصة أن الحكومات ومنها في ماليزيا، ستعمل على ضخ أموال في مجال تطوير البنية التحتية والتي تساعد على تنشيط العجلة الاقتصادية بشكل أسرع لفترة ما بعد فيروس كورونا”.

وقد نفذت (الاستشاريون إتش إس إس) مشاريع في العديد من بلدان العالم ولديها طاقم يصل الى 2100 شخص بينهم 1000 مهندس متخصص، كما تمتلك الشركة خبرة تمتد إلى أكثر من 3 عقود، وهي تقدم طيفاً واسعاً من الحلول الهندسية، إلى جانب الخدمات المهنية المتخصصة؛ مثل التصاميم الهندسية، والهندسة المعمارية، والتخطيط، والإشراف، ومراقبة وتنظيم التكاليف، وإدارة المشاريع الكبرى.

وتقدم الشركة خدمات مهنية احترافية لعدد كبير من المشاريع المرموقة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ومنطقة آسيا والمحيط الهادي، وشبه القارة الهندية.

اشترك في نشرتنا البريدية ليصلك كل جديد منا أول بأول
تأكد من صندوق البريد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد