الأثير الاخباري
موقع الأثير : لحظة بلحظة مع الحدث.

الشرطة الماليزية تحقق في تقرير “الجزيرة” والجوازات تهدد بالترحيل

كوالالمبور (الأثير)
استدعت الشرطة الماليزية الصحفيين المعنيين في مكتب قناة الجزيرة الفضائية بماليزيا للتحقيق في الفيلم الوثائقي الذي بثته القناة القطرية بشأن كيفية تعامل ماليزيا مع المهاجرين غير الشرعيين وذلك ضمن مساعيها للحد من انتشار وباء كورونا المستجد (كوفيد-19).
وقال المفتش العام للشرطة عبد الحميد بادور، إن التحقيقات تجرى بموجب عدة مواد من قانون العقوبات وقانون منع التحريض، مشيراً بقوله “سننظر في ذلك من الناحية القانونية بعد استجوابهم”.
من جانبه أكد نائب مدير قسم التحقيق والشؤون القانونية بإدارة التحقيقات الجنائية التابعة للشرطة الماليزية ميور فريدالاثراش وحيد، أن الشرطة بدأت التحقيق فيما يتعلق بالفيلم الوثائقي المعني وفقاً للمادة (500) من قانون العقوبات، والمادة (233) من قانون الاتصالات والوسائط المتعددة لعام 1998م.
وفي نفس السياق، هدد المدير العام لإدارة الجوازات والهجرة الماليزية خيرول زايمي بن دواد بترحيل الأجانب المقيمين بالبلاد بشكل فوري في حال إدلائهم بتصريحات صحفية كاذبة أو غير دقيقة بهدف تشويه سمعة البلاد، وذلك بعد إلغاء تصريح إقاماتهم الرسمية.
وقال خيرول “على حاملي التصاريح الطويلة الأجل مثل تصريح الدراسة أو العمل أخذ الحيطة والحذر عند الإدلاء بتصريحات صحفية أو نشر معلومات على وسائل الإعلام الاجتماعية، حيث سيواجهون مخاطر سحب تصاريحهم، وسيطلب منهم مغادرة البلاد على الفور”.
يذكر أن الجزيرة بثت تقريرا وثائقيا بعنوان: Locked Up in Malaysia’s Lockdown لمدة 25 دقيقة و50 ثانية، وزعمت فيه أن ماليزيا مارست التمييز العنصري في تعاملها مع المهاجرين غير الشرعيين عندما اتخذت خطوات للحد من انتشار فيروس كوفيد-19 .

اشترك في نشرتنا البريدية ليصلك كل جديد منا أول بأول
تأكد من صندوق البريد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد