الأثير الاخباري
موقع الأثير : لحظة بلحظة مع الحدث.

وزير ماليزي يتحدى “الجزيرة” بذكر أي دولة تمنح المخالفين الحرية المطلقة

كوالالمبور (الأثير)

تحدى مساعد رئيس الوزراء الماليزي إسماعيل صبري يعقوب قناة الجزيرة القطرية ذكر “اسم أي دولة تمنح المهاجرين المخالفين الحرية المطلقة”، مؤكدا أنه لا توجد دولة في العالم تسمح للمخالفين بالتجول بحرية في بلادهم.

يأتي هذا التصريح تعليقا على تقرير وثائقي بثته قناة الجزيرة في نسختها الإنجليزية، والذي ادّعى أن ماليزيا مارست التمييز العنصري ضد مهاجرين غير شرعيين أثناء تطبيق قرار تقييد الحركة لمحاربة جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وطالب إسماعيل صبري الذي يشغل أيضا منصب وزير الدفاع، من الجزيرة الاعتذار عن بث الفيلم الوثائقي ” المخادع وغير الأخلاقي”.

وقال “ما بث على شاشة الجزيرة كان كذبة، لأن الحكومة لم تستهدف المهاجرين على وجه التحديد، ولكنها كانت تستهدف كل من كان في تلك المناطق المتضررة بفيروس كوفيد- 19.

وأضاف “ليس صحيحا اتهامنا بالعنصرية في عملنا لأننا تصرفنا وفقا للقانون.. وزارة الهجرة اعتقلت المهاجرين المخالفين بناءً على قانون الهجرة”.

الجدير بالذكر أنه ورد في تقرير الجزيرة أنهم تواصلوا مع إسماعيل نفسه، ووزير الداخلية حمزة زين الدين ونوابهم للتعليق، لكن المسؤولين لم يردوا على اتصالات الجزيرة.

وذكر الوزيرأن الجزيرة تمادت في الكذب، عندما أفادت أنه تم تقييد الأطفال عندما نقلوا إلى مراكز الاعتقال، قائلا “أعتقد أن الصحفي ليس لديه أخلاق على الإطلاق”.

وأوضح أن الأطفال لم يتم تقييدهم بالأصفاد، وإنما تم وضعهم في منطقة منفصلة مع آبائهم، مع عزلهم عن المعتقلين الآخرين.

وأشار إسماعيل أن السلطات عثرت على ما مجموعه 777 من أصل 4924 مهاجرا غير موثق تم اعتقالهم، وعلاجهم من فيروس كوورنا، مفيدا أنه سيتم ترحيلهم جميعاً إلى بلدانهم.

اشترك في نشرتنا البريدية ليصلك كل جديد منا أول بأول
تأكد من صندوق البريد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد