الأثير الاخباري
موقع الأثير : لحظة بلحظة مع الحدث.

إقامة ماراثون لقراءة مؤلفات الشاعر ألكسندر بوشكين في ماليزيا

كوالالمبور (الأثير)

أجرى الروس المقيمون في ماليزيا ماراثون لقراءة مؤلفات الشاعر الروسي، ألكسندر بوشكين، التي أبدعها في الحجر الصحي ببلدة بولدينو، في إطار تطبيق “زوم” الإلكتروني للتواصل عبر الفيديو

ونقل موقع روسيا اليوم عن رئيسة الجمعية الدولية لناطقي اللغة الروسية في ماليزيا ألينا بيلوزيرتسيفا قولها “جميعنا نحب ألكسندر بوشكين، لكن ليس الكل على علم بأن إقامة الشاعر في بولدينو تعد من أكثر المراحل نتاجا في إبداعه.

وأطلق النقاد والأدباء على تلك المرحلة فيما بعد تسمية “خريف بولدينو” حيث أجبر الشاعر على التقيد  بقواعد الحجر الصحي المتعلق بتفشي وباء الكوليرا في روسيا. ولم تتوفر لديه في تلك البلدة النائية كتب ولم يحط به أصدقاء وقضى 3 أشهر طويلة معزولا عن العالم، ما سمح له بتأليف أجمل القصائد والقصص والمسرحيات.

وأعادت رئيسة الجمعية إلى الأذهان أن فيروس كورونا أودى بحياة 121 شخصا في ماليزيا. أما عدد المصابين فبلغ 8587 شخصا.

وفي تلك الظروف المتعلقة بتفشي وباء الفيروس التاجي خطرت ببال رئيسة المنتدى الأدبي ومدرسة اللغة الروسية في ماليزيا، أولغا ريابوفا،  فكرة إقامة ماراثون قراءة مؤلفات بوشكين حيث يقرأ كل مشارك فيه على تطبيق “زوم” للتواصل عبر الفيديو مؤلفا واحدا مما أبدعه بوشكين وقت الحجر الصحي في بولدينو الروسية .

وأعلنت عن تلك المبادرة على شبكات تواصل لها علاقة  بالجمعية والمركز الروسي للعلم والثقافة في ماليزيا. وأعرب 33 شخصا، بمن فيهم 8 أطفال وبضعة مراهقين من ناطقي اللغة الروسية المقيمين في ماليزيا عن رغبتهم في المشاركة في الماراثون المذكور. وكلهم يمثلون روسيا وبلدان رابطة الدول المستقلة.

وعلاوة على ذلك يشارك في الماراثون مواطن ماليزي ومواطن فرنسي وكذلك من الأردن وفلسطين والإمارات العربية، وكلهم يجيدون اللغة الروسية فضلا عن رئيس المركز الروسي للعلم والثقافة في ماليزيا، أيرات أخمدوف.

وقالت رئيسة الجمعية إن الماراثون بدأ من قراءة مؤلفات بوشكين التي أبدعها في بولدينو وضمنها “قصص بلكين”، “ألمآسي الصغيرة”، بما فيها قصة “وليمة وقت الطاعون” و36 قصيدة بقلم الشاعر الروسي العظيم ألكسندر بوشكين (1799 – 1837).

وأوضحت أن ماليزيا يقيم فيها نحو 800 شخص من أبناء الوطن الروسي، لكن عدد ناطقي اللغة الروسية من أوزبكستان وكازاخستان وغيرهما من بلدان الاتحاد السوفيتي السابق يزيد عن عددهم بكثير. لذلك فإن الجمعية الدولية لناطقي اللغة الروسية لا تجمع بين الروس فحسب بل وبين جميع ناطقي اللغة الروسية.

 

 

اشترك في نشرتنا البريدية ليصلك كل جديد منا أول بأول
تأكد من صندوق البريد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد