الأثير الاخباري
موقع الأثير : لحظة بلحظة مع الحدث.

عشرات من الروهينغيا قضوا في طريقهم بحراً إلى ماليزيا

كوالالمبور (الأثير)

أكدت ماليزيا أنّ عشرات اللاجئين الروهينغا لقوا حتفهم خلال رحلة بالقارب إلى بلادهم استمرت أربعة أشهر.

وقال المدير العام لوكالة الإنفاذ البحري الماليزية زوبيل مات سوم، إن أكثر من 300 شخص كانوا على متن القارب الذي اعترضته السلطات في وقت سابق من هذا الشهر. ونقل 269 ناجياً إلى جزيرة لانكاوي.

وأضاف المسؤول الماليزي “بعضهم مات في البحر ثم تم رميهم في البحر”. وأوضح أن مجموعة اللاجئين كانت في مركب رئيسي على متنه أكثر من 800 شخص، قبل نقلهم إلى سفينة ثانية أصغر.

ولم تعثر السلطات على القارب الأصلي الذي يعتقد أنه يحمل الآن حوالى 500 شخص. وأكّد مات سوم “لا يمكننا تحديد موقعهم”.

وماليزيا وجهة مفضلة للروهينغيا الفارين من الاضطهاد في ميانمار، حيث يحاول الآلاف سنوياً الفرار بمساعدة المهربين عبر البحر.

وتنطلق رحلات الروهينغيا عادة إما من ميانمار أو بنجلادش، حيث يعيش حوالي مليون شخص في مخيمات بائسة ومكتظة لللاجئين.

وفر غالبيتهم من حملة عسكرية شنّها الجيش في ميانمار ضد هذه الأقلية المسلمة في عام 2017.
وتزايدت المخاوف في الأشهر الأخيرة من أن عدداً كبيراً من المهاجرين محاصرون في البحر، فيما تمنع دول -استقبلتهم تقليدياً- الآن قواربهم من الوصول لأراضيها.

 

اشترك في نشرتنا البريدية ليصلك كل جديد منا أول بأول
تأكد من صندوق البريد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد