الأثير الاخباري
موقع الأثير : لحظة بلحظة مع الحدث.

رئيس الوزراء الماليزي ينفي تلقيه علاج السرطان في سنغافورة

كوالالمبور (الأثير)

نفى مكتب رئيس الوزراء الماليزي ادعاء صحيفة (ساراواك ريبورت) في تقرير لها بأنه انتهك قواعد الحجر الصحي بالسفر إلى سنغافورة للعلاج من مرض السرطان.

ورفض مكتب رئيس الوزراء في بيان مزاعم الصحيفة بأن محي الدين عانى من المرض خلال خضوعه للحجر الصحي لمدة 14 يوم الشهر الماضي، قائلا إن المزاعم “لا أساس لها من الصحة وأنها مجرد خيال من الكاتب”.

ونشرت الصحيفة الماليزية تقريرا بعنوان “الانقلاب الإجرامي في ماليزيا” ذكرت فيه أنه تم إبلاغها من مصادر موثوقة بأن محي الدين كسر قواعد الحجر الصحي في المنزل في 26 مايو الماضي.

وزعمت الصحيفة أنه سافر إلى سنغافورة بطائرة خاصة “حيث مكث فيها ليلة كاملة لتلقي العلاج الكيميائي لأنه عانى من سرطان البنكرياس مجددا”.

وكان محي الدين قد خضع للحجر الصحي لمدة 14 يوم اعتبارا من 22 مايو الماضي، وذلك بعد إصابة مسؤول بفيروس كوفيد-19 كان قد حضر اجتماعا لمجلس الوزراء.

وأكد مكتب رئيس الوزراء أنه لم يغادر منزله واتبع جميع الإجراءات الصحية، مشيرا  إلى أنه ستتم مساءلة الصحيفة والكاتب عن تلك المزاعم التي تهدف إلى “نية خبيثة وحملة تشهير ضد رئيس الوزراء”.

تم تشخيص محي الدين بسرطان البنكرياس في مراحله الأولى في أغسطس 2018، وخضع لعملية جراحية لإزالة السرطان بمستشفى في سنغافورة وتمت بنجاح، ثم خضع بعدها للعلاج الكيميائي في مستشفى بماليزيا حتى مستهل عام 2019 حيث باشر عمله بعد ذلك وزيرا للداخلية آنذاك.

وأرفق مكتب رئيس الوزراء ضمن البيان تقريرين طبيين من مستشفيين بماليزيا بتاريخ 12 يونيو، يفيدان بعدم وجود دليل على إصابته بالسرطان، ويؤكدان أيضا عدم إصابته بالمرض مجددا.

 

اشترك في نشرتنا البريدية ليصلك كل جديد منا أول بأول
تأكد من صندوق البريد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد