الأثير الاخباري
موقع الأثير : لحظة بلحظة مع الحدث.

طالبة ماليزية تؤدي الامتحان على شجرة! لماذا؟

كوالالمبور (الأثير)

ابتكار أساليب للحصول على إشارة إنترنت سريعة ومستقرة، أصبحت مشكلة تحدث لكثير من الطلبة ممن يدرسون عن بعد خاصة في المناطق الريفية حول العالم في ظل هذه الفترة الحرجة من طوارئ فيروس كورونا المستجد.

لكن قصة فيفيوناه موسيبين Veveonah Mosibin يمكن أن تكون الأغرب، إنها الطالبة الماليزية الشاب البالغة من العمر 18 عاما، من ولاية صباح الماليزية، التي اضطرت من أجل التمكن من تأدية اختبارها في جامعة (صباح) وبسبب إشارة الإنترنت الضعيفة في منزلها، قضاء ليلة بأكملها في خيمة على شجرة.

قالت موسيبين في مقطع فيديو انتشر بشكل كبير على موقع يوتيوب بعنوان “24 ساعة في تحدي الشجرة”، من أجل الاستمرار في أخذ الدورات الجامعية في مكان تضمن فيه وجود شبكة إنترنت ثابته، قامت في البداية في الأسابيع الأخيرة ببناء كوخ على قمة تل.

كان هذا الكوخ الصغير الذي صنعته بنفسها هو المكان الوحيد، بالقرب من منزلها، حيث يمكن أن تكون إشارة الإنترنت ثابتة بما يكفي للسماح لها بحضور دروسها عن بعد عبر الإنترنت.

ولكن لسوء الحظ، لم يقاوم كوخها الصغير المؤقت وانهار بسبب الأحوال الجوية السيئة، وهطول الأمطار الغزيرة والرياح التي ضربت المنطقة قبل ذلك ببضعة أيام.

وبدلا من الاستسلام وفقدانها الأمل، قررت المحاربة الشابة مواصلة تحديها حتى لا تفوت عامها الدراسي الجامعي، وتسلحت بالهواتف والشواحن المحمولة والطعام والمياه و(ناموسية) ضد الحشرات، وقامت ببناء بعض الركائز على شجرة لانجسات، حتى تتمكن من الجلوس بشكل مريح عليها أثناء الإجابة على أسئلة الاختبار.

أمضت موسيبين ليلة مليئة بالمغامرة والمخاطرة أيضا، بسبب الحشرات والطقس البارد، لكنها نجحت في النهاية من تأدية اختبارها على خير، الشابة الماليزية التي تلقت عدد كبير من التعليقات الإيجابية والتشجيعية على فيديو مغامرتها، ضاربة بإصرارها مثالا يحتذى به لجميع الطلاب حول العالم.

 

 

اشترك في نشرتنا البريدية ليصلك كل جديد منا أول بأول
تأكد من صندوق البريد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد