الأثير الاخباري
موقع الأثير : لحظة بلحظة مع الحدث.

السفيرة الأمريكية بماليزيا تصعد إعلاميا قضية الحجر الإلزامي للدبلوماسيين

كوالالمبور (الأثير)

أوضحت وزارة الخارجية الماليزية بأن الدبلوماسيين الأجانب القادمين من الخارج معفيين من الحجر الإلزامي لمدة 14 يوما في مراكز الحجر الصحي المحددة في البلاد منذ 10 يونيو، وذلك بعد تصعيد السفيرة الأمريكية لدى ماليزيا شيرين لخضر قضية عودتها إلى ماليزيا عبر صحيفة محلية، حيث أشارت إلى أن السلطات الماليزية ستجبرها على الحجر الصحي الإلزامي، كما أن السلطات الماليزية لم توافق على طلبها للحجر الصحي المنزلي.

وأفاد بيان من وزارة الخارجية الماليزية أنه يتعين على الدبلوماسيين الخضوع لاختبار COVID-19 Polymerase Chain Reaction (PCR) COVID-19 في بلدهم الأصلي، مضيفة أنه “يجب تقديم جميع الوثائق لدى وصولهم ماليزيا”.

وذكر البيان أن الحكومة الماليزية أجبرت جميع الوافدين إلى البلاد تحميل تطبيق MySejahtera لتتمكن وزارة الصحة من مراقبة حالتهم الصحية، واتخاذ إجراءات فورية لتوفير العلاجات المطلوبة.

وأكد البيان أن جميع الإجراءات التي اتخذتها الحكومة الماليزية اتخذت بناءً على مشاورات الخبراء وتوافق الآراء من قبل الوكالات ذات الصلة، وذلك من أجل الحفاظ على الصحة العامة والأمن القومي.

وقال “لقد تم اتخاذ هذه القرارات بشكل جماعي ضمن جهود البلاد لكبح انتشار فيروس كورونا، ولا يجب اعتبارها فعلا تعسفيا أو تمييزيا، ولكنها مستمدة من قوانين وأنظمة شفافة واضحة”.

وأشار إلى أن السلطات “تحترم حرمة الموظفين الدبلوماسيين والبعثات الدبلوماسية في جميع الأوقات، شريطة ألا يكون ذلك ضد روح اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية لعام 1961”.

وتوضح المادة 41 (1) من الاتفاقية أنه “من دون المساس بامتيازاتهم وحصاناتهم، من واجب جميع الأشخاص الذين يتمتعون بهذه الامتيازات والحصانات احترام قوانين وأنظمة الدولة المستضيفة”.

 

اشترك في نشرتنا البريدية ليصلك كل جديد منا أول بأول
تأكد من صندوق البريد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد