الأثير الاخباري
موقع الأثير : لحظة بلحظة مع الحدث.

وزير الشؤون الإسلامية في ماليزيا يشارك في مبادرة إماراتية للصلاة من أجل الإنسانية

كوالالمبور (الأثير)

شارك وزير الدولة للشؤون الإسلامية في ماليزيا الدكتور ذوالكفل محمد البكري، في المبادرة التي نفذتها سفارة الإمارات العربية المتحدة في كوالالمبور تزامناً مع يوم الصلاة من أجل الإنسانية.

وهذه المبادرة تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، للدعاء والتضرع إلى الله سبحانه وتعالى في وقت تواجه فيه البشرية خطرًا يهدد حياة الملايين في شتى أرجاء العالم بسبب الانتشار المتسارع لفيروس كورونا المستجد ( كوفيد-19).

وألقى سعادة سفير الإمارات العربية المتحدة لدى ماليزيا خالد غانم الغيث كلمةً عبر مقطع فيديو خلال مشاركته في هذه المبادرة وأكد فيها على أهمية المبادرة باعتبارها فريدة من نوعها إذ تجتمع فيها القلوب وترفع فيها الأيادي بألسنة ولغات مختلفة لهدف واحد هو الدعاء من أجل البشرية.

ودعا سعادة السفير المجتمع الماليزي بمختلف عقائده وطوائفه للابتهال إلى الله لكشف البلاء وحفظ البشرية من هذا الوباء الخطير.

الجدير بالذكر أن هذه المبادرة هدفت إلى دعوة أتباع مختلف العقائد والأديان والطوائف ليتوحدوا جميعاً للتضرع إلى الله سبحانه وتعالي لرفع الوباء، وأن يحفظ البشرية جمعاء، ويعيد إليها الأمن والاستقرار والصحة والنماء، ليصبح العالم أكثر إنسانية وأخوة من أي وقت مضي، وأن يُلهم العلماء لاكتشاف دواء يقضي على الوباء، وأن ينقذ العالم من التبعات الصحية والاقتصادية والإنسانية جراء انتشار كوفيد-19.

تجدر الإشارة إلى أن اللجنة العليا لتحقيق أهداف وثيقة الأخوة الإنسانية قد اقترحت يوم 14 مايو  يومًا للصلاة والصوم والدعاء من أجل الإنسانية، ودعت اللجنة كل القيادات الدينية وجموع الناس حول العالم للاستجابة لهذا النداء الإنساني والتوجه إلى الله تعالى بصوت واحد ليحفظ البشرية.       

وتأتي هذه الدعوة تحقيقاً لأهداف وثيقة الأخوة الإنسانية التي تدعو أتباع جميع الديانات للوقوف بجانب بعضهم البعض وأن يتركوا الخلافات جانباً وأن يتحد الجميع حيث إن الفيروس هو العدو الأول والحقيقي للبشرية في هذا الزمن.

وقد لاقت المبادرة منذ انطلاقها تجاوباً كبيراً حيث شارك فيها عددٌ كبير من القيادات الدينية المختلفة أبرزها شيخ الأزهر، وبابا الفاتيكان، كما شارك في المبادرة قادة وزعماء دوليون من بينهم الأمين العام للأم المتحدة، ورئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، والرئيس الإندونيسي، والرئيس اللبناني، وعدد من الوزراء وكبار المسئولين والقيادات الفكرية والمجتمعية، والجمهور من مختلف الدول الآسيوية والأوروبية والإفريقية.

 

اشترك في نشرتنا البريدية ليصلك كل جديد منا أول بأول
تأكد من صندوق البريد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد