الأثير الاخباري
موقع الأثير : لحظة بلحظة مع الحدث.

ملك ماليزيا يطالب نواب البرلمان بعدم جر الدولة إلى مأزق سياسي آخر

كوالالمبور (الأثير)

طالب ملك ماليزيا عبدالله رعاية الدين خلال الجلسة الأولى للبرلمان هذا العام، من النواب عدم جر الدولة إلى مأزق سياسي آخر في مثل هذا التوقيت الذي يعاني فيه العالم من أزمة صحية بسبب فيروس كورونا المستجد، حيث قرع نواب الحكومة على طاولاتهم في إشارة إلى موافقتهم على ذلك.

وتناول الملك الأزمة السياسية التي وقعت في فبراير الماضي، حيث أشار إلى أنه حاول إقناع رئيس الوزراء السابق مهاتير محمد بعدم التنحي من منصبه لكن دون جدوى. وأشار إلى أنه بعد عملية تحديد دعم النواب بما يتماشى مع الدستور، وجد بأن النائب محي الدين ياسين لديه دعم الأغلبية، فقام بتعيينه رئيسا للوزراء للخروج من الأزمة السياسية.

وأعرب عن قلقه الشديد من تزعزع الوحدة الوطنية، والاستقطاب السياسي الواقع في البلاد، داعيا إلى احتوائها قبل أن تسوء الأمور. كما حث النواب على عدم التطرق إلى الحساسيات الدينية والعرقية وكذلك موقف حكام الملايو، حيث قرع نواب الحكومة على طاولاتهم في إشارة إلى موافقتهم على ذلك.

وركز الملك على أهمية محاربة الفساد، والاستمرار في تنفيذ الخطة الوطنية لمكافحة الفساد التي وضعتها الحكومة السابقة، حيث قرع نواب المعارضة على طاولاتهم في إشارة إلى موافقتهم على ذلك.

واستأنف البرلمان الماليزي جلساته بعد توقف دام أكثر من 5 أشهر بسبب أزمة كورونا، إضافة إلى الأزمة السياسية التي حدثت في نهاية فبراير الماضي وتعرف باسم “حراك شيراتون” والتي أودت إلى إسقاط تحالف الأمل الحاكم سابقا، وصعود تحالف العقد الوطني.

 

اشترك في نشرتنا البريدية ليصلك كل جديد منا أول بأول
تأكد من صندوق البريد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد