الأثير الاخباري
موقع الأثير : لحظة بلحظة مع الحدث.

متفرقات في رمضان

-1-

ليلة القدر

ليلة القدر ليلةٌ ذات شرف وقدر، وهي باقيةٌ إلى يوم القيامة، ومن خصوصيات هذه الأمة، والعمل فيها خيرٌ من ألف شهر ليس فيها ليلة القدر، ويستحب أن يجتهد المرء فيها بالعبادة والذكر والدعاء وقراءة القرآن، وكما يجتهد في ليلتها يجتهد أيضاً في يومها، وإحياء ليلها على مراتب:

أعلاها: إحياء كل ليلها بالعبادة من صلاة وقراءة قرآن وذكر واستغفار ودعاء، ويسن الإكثار من قول: “اللهم أنك عفو كريم تحب العفو فاعف عني“.

وأوسطها: إحياء معظم ليلها بما سبق.

وأدناها: صلاة العشاء في جماعة، والعزمُ على صلاة الصبح في جماعة.

 

-2-

الإعتكاف

وهو إقامةٌ بمسجدٍ بصفةٍ مخصوصة، ومن شروطه: أن يكون المكثُ للإعتكاف في مسجدٍ خالص المسجدية، فلا يصح الاعتكاف في غيره كالبيت والمدرسة ومصلى العيد، وفي وقتنا الحالي قد عطلت جميع الصلوات في أغلب المساجد منذ شهرين في جميع البلدان بسبب (فيروس الكورونا)، ولزم الناس بيوتهم، وبذلك فُقد شرط الاعتكاف، وهو وجود المسجد، والشرط كما هو معروفٌ يلزم من عدمه العدم على أنّ شيخ الأزهر إبراهيم الباجوري قد ذكر قولاً ضعيفاً في المذهب الشافعي بأن المرأة إذا أعدت لصلاتها محلاً من بيتها يكون كالمسجد، فلها الاعتكاف فيه.

-3-

زكاة الفطر

وهي زكاةٌ بدنية تكونُ بإخراج مقدار معين لمسلمٍ فقيرٍ عن جسد كلّ مسلم، وهي كسجود السهو تجبر الخلل الواقع في الصوم، وتجب على المسلم الذي أدرك وقتاً من رمضان ولو لحظة ووقتاً من شوال ولو لحظة، فلابدّ من إدراك الوقتين معاً، ولا تجب إلا على الغني؛ بأن يملك المرء ما يزيد عن قوته وقوت عياله ليلة العيد ويومه، ويخرج الشخص عن نفسه وكلّ واحدٍ تلزمه نفقته صاعاً من غالب قوت البلد كالقمح والرز، والصاع كيلوان و (40) غم، وفي مذهبنا (مذهب الشافعية) الأصل إخراج زكاة الفطر طعاماً، فلا تجزئ القيمة، وأجاز فقهاء المذهب الحنفي إخراجها قيمة أو طعاماً، وإذا رأى ولي الأمر إخراج القيمة في زكاة الفطر تجب طاعته، لاختياره وترجيحه مذهب فقهاء الحنفية لوجود مصلحةٍ راجحةٍ في ذلك.

ويجوز إخراج زكاة الفطر في أيّ وقت من رمضان، والأفضل إخراجها قبل صلاة العيد، ويكره تأخيرها عن صلاة العيد إلى غروب يومه، ويحرم بعد الغروب، ويجب دفعها وتعتبر قضاءً.

—————————–

د.علي زين العابدين الازهري

مدرس الفقه الشافعي

الأكاديمية بجامعة مالايا

 

 

اشترك في نشرتنا البريدية ليصلك كل جديد منا أول بأول
تأكد من صندوق البريد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد