الأثير الاخباري
موقع الأثير : لحظة بلحظة مع الحدث.

إعفاء سكرتير البرلمان الماليزي من منصبه قبل أيام من استئناف جلسة 18 مايو

كوالالمبور (الأثير)

أعلن البرلمان الماليزي إعفاء سكرتيره رضوان رحمت من منصبه قبل أيام من استئناف جلسة البرلمان المقبلة في 18 مايو ليوم واحد، وذلك بعد توقف الجلسات لأكثر من 5 أشهر.

وأفاد بيان صادر من رئيس البرلمان محمد عارف محمد يوسف أنه تم تعيين نظام ميدين باشا ميدين الذي عمل سابقا في مكتب مجلس الوزراء سكرتيرا جديدا للبرلمان اعتبارا من يوم أمس (13 مايو).

وتقول مصادر أن سبب إعفاء رضوان من منصبه، لأنه كان وراء تقديم اقتراح رئيس الوزراء السابق مهاتير محمد بحجب الثقة عن خليفته محي الدين ياسين. وادعى المصدر أن “رضوان تصرف بطريقة احترافية ولكنه كان كبش فداء”.

وأصدر رضوان يوم أمس إشعارا حول جدول أعمال جلسة 18 مايو، حيث أشار أن هناك مجال لمناقشة مشاريع القوانين ومسائل أخرى للحكومة بعد خطاب الملك ومغادرته. وهو ما يتعارض مع إشعار رئيس البرلمان الذي أكد على أن الجلسة المقبلة ستكون فقط لاستماع خطاب الملك.

وقالت أحزاب المعارضة إن إعفاء سكرتير البرلمان من منصبه قبل أيام قليلة فقط من جلسة 18 مايو هو تطور مثير للقلق، وزعموا أن هذا الإعفاء هو الأول من نوعه في تاريخ ماليزيا.

وأشاروا في بيان مشترك “لقد صدمنا للغاية بإعلان استبدال سكرتير البرلمان اعتبارا من 13 مايو، أي قبل خمسة أيام فقط من سماع البرلمان لخطاب الملك”.

وأفادوا “إن قرار جدولة خطاب الملك فقط في جلسة البرلمان أمر مؤسف للغاية، ومخيّب للآمال للغاية، لأن البرلمان يجب أن يعمل كمنبر لصوت الشعب وركيزة للديمقراطية. وأضافوا “يُنظر إلى هذا الإجراء من قبل الشعب على أنه رفض واضح من قبل رئيس الوزراء لمواجهة المشرعين المعارضين”.

اشترك في نشرتنا البريدية ليصلك كل جديد منا أول بأول
تأكد من صندوق البريد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد