الأثير الاخباري
موقع الأثير : لحظة بلحظة مع الحدث.

الأقاليم الفيدرالية في ماليزيا تفتح مساجدها للمصلين وفق ضوابط معينة  

كوالالمبور (الأثير)

ابتداءً من يوم غد، سمحت السلطات في الأقاليم الفيدرالية الماليزية (وتشمل كوالالمبور وبوتراجايا ولابوان) بفتح جميع المساجد، والمصليات المحددة في المناطق الخضراء بتلك الأقاليم لإقامة صلاة الجمعة وصلاة العيد، وفق ضوابط معينة، بينما سيتم السماح بإقامة الصلوات الجماعية اليومية على مراحل بعد تاريخ 15 مايو.

وقال وزير الدولة للشؤون الدينية ذو الكفلي محمد إن جلالة الملك وافق على الاقتراح المقدم، ولكن وفق ضوابط وشروط وإجراءات معينة. وقال إن عدد المصلين يوم الجمعة وصلوات الجماعة يجب ألا يتجاوز 30 شخصا، في حين يجب مراقبة المساجد من قبل السلطات مثل الشرطة والمسؤولين الدينيين.

في هذه الأثناء ، يجب على المسؤولين في لجنة المسجد والمصليات ضمان اتباع جميع إجراءات التشغيل القياسية الصادرة عن مجلس الأمن القومي ووزارة الصحة.

وقال في مؤتمر صحفي “لقد قيل لي أن الدائرة الدينية الإسلامية (جاوي) في الأقاليم الاتحادية ستصدر مبادئ توجيهية أكثر تفصيلا لسلطات المساجد والمصليات في الأقاليم الفيدرالية”.

وأضاف إنه يجب مراعاة التباعد الاجتماعي داخل وخارج المساجد، في حين يجب على المصلين ارتداء أقنعة الوجه، والحفاظ على مسافة متر واحد بين المصلين.

وذكر بأنه “لا يُسمح للمصابين بأمراض مزمنة، وكبار السن فوق 70 عاما، والأطفال أقل من 15 عاما بحضور الصلوات في المساجد”. وأضاف “يجب على المصلين أيضا الوضوء في منازلهم، وجلب سجادة الصلاة الخاصة بهم”.

وحث ذو الكفلي السلطات الدينية في الأقاليم الفيدرالية على تنفيذ إجراءات وقائية أخرى مثل فحص درجات حرارة الجسم وتسجيل أسماء وأرقام المصلين.

اشترك في نشرتنا البريدية ليصلك كل جديد منا أول بأول
تأكد من صندوق البريد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد