الأثير الاخباري
موقع الأثير : لحظة بلحظة مع الحدث.

ولايتا فيرق وجوهور تسمحان بأداء صلاة الجمعة اعتبارا من يوم غد

كوالالمبور (الأثير)

سمحت السلطات الإسلامية في ولايتي فيرق وجوهر للمساجد والمصليات بأداء صلاة الجمعة اعتبارا من يوم غد، ولكن بتوجيهات صارمة تمنع حضور أعداد كبيرة من المصلين.

وقالت السلطات في فيرق وجوهور أنه يسمح فقط لـ 12 شخصا من بينهم إمام المسجد والموظفين بحضور مثل هذه الصلوات، مفيدا أن ذلك ينطبق على صلاة العيد أيضا.

وسيتعين على المساجد تطبق العديد من تدابير الإجراءات لاحتواء فيروس كورونا، مثل قياس درجة حرارة الجسم، وضمان التباعد الاجتماعي أثناء الصلاة.

وقال مجلس فيرق الإسلامي الديني، وإدارة جوهور الإسلامية في بيانات منفصلة أنه تم منح المساجد الإذن باستخدام مكبرات الصوت الخارجية لبث خطب الجمعة وعيد الفطر.

وأضافو أن الفقه الإسلامي يبرر القواعد المذكورة على أساس مبدأ تجنب الضرر، موضحين أن بعض العلماء من المدرسة الشافعية وضعوا الحد الأدنى للمصلين في صلاة الجمعة وهو من 12 مصليا.

وقد تحذو الولايات الماليزية أخرى حذو جوهور وفيرق باتخاذ ترتيبات مماثلة بعد شهرين تقريبا من إعلان تقييد الحركة في 18 مارس والذي نص على إغلاق 18 المساجد والمصليات في جميع أنحاء البلاد.

في الأسبوع الماضي ، قال رئيس الوزراء محي الدين ياسين إن السلطات الإسلامية تقوم بإعداد إجراءات تشغيل موحدة لإقامة الصلوات الجماعية في المساجد، مضيفا أن “تلك المبادئ التوجيهية ستقدم إلى ملك البلاد وحكام الملايو في الولايات المعنية للموافقة عليها”.

اشترك في نشرتنا البريدية ليصلك كل جديد منا أول بأول
تأكد من صندوق البريد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد