الأثير الاخباري
موقع الأثير : لحظة بلحظة مع الحدث.

التحديات التي تواجهها مدارس اللاجئين في ماليزيا

لجين شلبي (الأثير)

ينتشر في ماليزيا 133 مركزا مخصصا لتعليم اللاجئين موزعة في مناطق محددة بكوالالمبور، وسيلانجور، وبيراك، وباهانج، وتيرينجانو، ونيجري سمبيلان، وملاكا، وجوهور، وبينانج، وقدح، وكلنتان.

وبحسب مفوضية اللاجئين في ماليزيا فإن معظم التحديات التي تواجه مراكز تعليم اللاجئين تتركز في حرمان الأطفال اللاجئين من الوصول إلى التعليم العام الماليزي، وعدم وجود شهادات معتمدة دولياً، وبالتالي عدم القدرة على ارتياد الإمتحانات العالمية، والحد الأدنى من الأجور للمعلمين في هذه المراكز.

الدعم المالي للمدارس

بالإضافة للقضايا الأمنية التي يواجهها كل من الطلاب والمعلمين في هذه المدارس والتي تهدد أمنهم ووجودهم في ماليزيا، وكذلك نقص المعلومات لدى مفوضية الأمم المتحدة عن الأطفال اللاجئين المتسربين من المدارس والمتواجدين على الأراضي الماليزية.

وفي ذلك يقول مدير مدرسة ياسمين الشام للاجئين العرب في كوالالمبور حسر الشاذلي أن المدرسة تتلقى دعمها عن طريق جمعية ماليزية مهتمة بشؤون اللاجئين السوريين، دون أن تتلقى أي دعم مادي من قبل مفوضية الأمم المتحدة للاجئين، حيث لم يزل دور المفوضية مقتصر على تأمين الحماية للمدرسة فقط.

وأفاد الشاذلي أن اللغات الجديدة كاللغة الإنجليزية تعتبر أحد أهم وأبرز التحديات التي تواجه طلاب المدرسة، بالإضافة إلى تداعيات انقطاع الطلاب لفترة عن الدراسة نتيجة الحروب والمشاكل السياسية الحاصلة في بلادهم.

مدرسة ياسمين الشام

وتطرق الشاذلي عن المدرسة التي تم افتتاحها في 2016، حيث كان توجهها في البداية للاجئين السوريين فقط نتيجة عدم وجود مدارس سورية، ثم فتح المجال لجميع اللاجئين.

وأوضح أنه تم تسجيل المدرسة بشكل رسمي تحت مظلة منظمة الأمم المتحدة عام 2019، بغرض تأمين حماية للأطفال والكادر التدريسي، كون الحكومة الماليزية لاتسمح للأطفال اللاجئين بارتياد المدارس الماليزية الحكومية أو الخاصة بدون وجود إقامة نظامية، فكان لابد من هذا الغطاء الأممي لحماية للأطفال.

ويبلغ عدد عدد طلاب المدرسة الآن 85 طالب، يمثل السوريون منهم نسبة 80%، و 20% من جنسيات أخرى مثل العراق واليمن وفلسطين.

وتتخذ المدرسة منهج كامبريدج البريطانية، وتعتبر شهاداتها معتمدة في ماليزيا، وشهادة التعليم الثانوي IGCSE – O Level  تعتبر شهادة عالمية معتمدة في جميع دول العالم.

اشترك في نشرتنا البريدية ليصلك كل جديد منا أول بأول
تأكد من صندوق البريد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد