الأثير الاخباري
موقع الأثير : لحظة بلحظة مع الحدث.

الأمن القومي الماليزي يراجع إجراءاته التشغيلية بعد هروب أجانب من الحجر الصحي

كوالالمبور (الأثير)

قال وزير الدفاع الماليزي إسماعيل صبرى يعقوب إن مجلس الأمن القومي سيراجع إجراءات التشغيل القياسية الخاصة بإدارة مراكز الحجر الصحي، بعد هروب عدد من العمال الأجانب من منشأة تم فرض الحجر عليها في كوالالمبور.

وأشار إسماعيل إلى أنه لم تكن هذه أول حادثة لهروب محتجزين، حيث كانت هناك محاولات سابقة، لكن الشرطة اتخذت إجراءات سريعة لتعقب الهاربين، قائلا “سوف نراجع الإجراءات التشغيلية القياسية ونرى كيف تمكنوا من الفرار”.

وأوضح أنه “إذا لم تكن إجراءات التشغيل صارمة بما فيه الكفاية فسوف نقوم برفع مستوى الصرامة والتشديد.. سينظر مجلس الأمن القومي فيها”.

وأكدت الوكالة الوطنية لإدارة الكوارث أن ستة أجانب تمكنوا من الفرار في منشأة للحجر الصحي وسط كوالالمبور. والأجانب هم أربعة اندونيسيين واثنين من بنغلاديش، كانوا من بين 242 مريضا قيد الحجر لإصابتهم بفيروس كورونا المستجد.

وفي سياق متصل، أفادت صحيفة FTM الماليزية أن 145 أجنبيا فروا من موقع بناء وسط كوالالمبور بعد أن أجرت السلطات الصحية فحوصات كورونا لهم، مشيرة إلى أنهم تمكنوا من الفرار بينما كانت الشرطة في طريقها لتطويق المنطقة.

وتشير الصحيفة إلى أنه تم اعتقال 11 عاملا حاولوا الهروب. وكان هناك حوالي 400 عامل ومعظمهم من الأجانب في موقع بناء مبنى (بافيليون إمباسي) الذي تم وضعه تحت نظام تقييد الحركة المعزز.

 

اشترك في نشرتنا البريدية ليصلك كل جديد منا أول بأول
تأكد من صندوق البريد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد