الأثير الاخباري
موقع الأثير : لحظة بلحظة مع الحدث.

ركود سوق السياحة العالمي بسبب فيروس كورونا ينذر بخسائر تريليونية خلال الشهور القادمة

كوالالمبور (الأثير)

انخفضت صناعة السياحة والضيافة حول العالم، إلى أدنى مستوياتها التاريخية، مدفوعة بتفشي فيروس كورونا حول العالم، وقيود عالمية على الرحلات عبر الحدود. ويقدر خبراء السياحة العالمية بأن تبلغ الخسائر أكثر من تريليون دولار هذا العام، بسبب الإجراءات المتخذة للحد من تفشي فيروس “كورونا المستجد”. وتطال الخسائر أيضا العمالة في قطاع السياحة من خلال فقدان 50 مليون وظيفة ترتبط بالقطاع.

يبلغ الحجم السنوي لسوق السياحة العالمي 1.7 تريليون دولار. وتوقف عن العمل بالفعل 70 بالمئة من قطاع السياحة، وذلك بسبب تقاعس بعض البلدان عن اتخاذ الإجراءات اللازمة من أجل الحد من انتشار الفيروس، وخاصة بلدان الاتحاد الأوروبي، ما أدى إلى خروج الأمور عن السيطرة.

بدورها، كشفت شركات دولية تعمل بنظام الدفع عن طريق بطاقات الائتمان، مثل أمريكان إكسبريس وفيزا وماستركارد، أن الأضرار التي سببها فيروس كورونا المستجد على الاقتصاد العالمي، بلغ ما بين 28-29 تريليون دولار.

وأشار باغجي أن الخسائر الاقتصادية التي مني بها قطاع السياحة العالمي بسبب فيروس كورونا، مروعة، ومن شأنها أن تؤثر بشكل سلبي على القطاعات الأخرى المرتبطة بالسياحة، ما قد يفاقم الخسائر الاقتصادية.

باتت شركات الطيران حول العالم، قاب قوسين أو أدنى من أزمات خطيرة، حيث تسعى بعض الشركات إلى القضاء على النقص النقدي، بينما علقت شركات أخرى الاتفاقات التي أعلنت عنها في وقت سابق.

اشترك في نشرتنا البريدية ليصلك كل جديد منا أول بأول
تأكد من صندوق البريد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد