الأثير الاخباري
موقع الأثير : لحظة بلحظة مع الحدث.

مهاتير محمد يدّعي بأن ماليزيا لن تتقبل أنور إبراهيم بسبب “فلسفته الليبرالية”

287

كوالالمبور (الأثير)
ادعى رئيس الوزراء السابق مهاتير محمد أن المجتمع الماليزي لا يمكنه قبول رئيس حزب عدالة الشعب (بي كي آر) أنور إبراهيم بسبب فلسفته الليبرالية، قائلا “كان هذا واضحا عندما قرر أنور مواءمة حزبه مع حزب العمل الديمقراطي (داب) ذا الأغلبية الصينية”.
وأوضح بأن أنور قام بتأسيس حزب (بي كي آر) في 1998 بوصفه حزبا ليبراليا منفتحا على جميع الأعراق والأديان والدول، في حين عُرف عن أنور قوميته الملايوية والسياسة الإسلامية.
وقدم مهاتير نصحه لأنور قائلا إن عليه الانتقال من “الخطط الاقتصادية في العمل الإيجابي القائم على العرقية إلى خطة قائمة على الاحتياجات” إذا أراد أن يكون رئيسا للوزراء. ويعني بذلك مهاتير أن عليه ضمان وصول المساعدات الحكومية إلى القطاعات الصحيحة في المجتمع دون أن يهدد الامتيازات الخاصة بالملايو.

اشترك في نشرتنا
اشترك في نشرتنا البريدية ليصلك كل جديد منا أول بأول
تأكد من صندوق البريد