الأثير الاخباري
موقع الأثير : لحظة بلحظة مع الحدث.

مدير عام الصحة بماليزيا: إخفاء معلومات حول كورونا جريمة ضد الإنسانية

203

كوالالمبور (الأثير)

حث المدير العام للصحة في ماليزيا الدكتور نور هشام عبد الله الشعب والمرضى على عدم إخفاء معلومات حول تنقلاتهم وسفرهم وتاريخ مخالطاتهم خلال أزمة انتشار فيروس كورونا، معتبرا ذلك “جريمة بحق الإنسان”.

وقال نور هشام “كانت هناك بالفعل عدة حوادث لرفض المرضى الكشف عن معلومات أساسية لتتبع حالاتهم، مثل حضورهم تجمع جماعة التبليغ الذي عقد في مسجد (سري بيتالينج)” حيث سجلت معظم حالات الإصابة بالمرض من المشاركين في هذا التجمع الديني.

وأضاف “إن عدم الكشف عن المعلومات أو إخفائها تعتبر جريمة، لذلك أناشد المرضى والجميع بأن يكونوا صادقين”، مشددا على خطورة إخفاء المعلومات لأنها مخاطرة بحياة الإنسان والمرافق العامة.

وتسعى السلطات إلى تتبع المشاركين في تجمع التبليغ، حيث أظهرت مقاطع فيديو اعتقال الشرطة لعدد من المشاركين الرافضين للخضوع للفحص الطبي، وتم اعتقالهم من بيوتهم باستخدام “الحد الأدنى من القوة، على النحو المنصوص عليه في المادة 15 (2) من قانون الوقاية من الأمراض المعدية ومكافحتها لعام 1988” حسب الشرطة.

اشترك في نشرتنا
اشترك في نشرتنا البريدية ليصلك كل جديد منا أول بأول
تأكد من صندوق البريد