الأثير الاخباري
موقع الأثير : لحظة بلحظة مع الحدث.

ماليزيا تطالب ميانمار بمنح الجنسية للروهينغيا قبل إعادتهم إلى ديارهم

336

كوالالمبور (الأثير)

طالب وزير الخارجية الماليزي السابق سيف الدين عبدالله من الحكومة الميانمارية منح الجنسية لحوالي 500 ألف لاجئ من عرقية الروهينغيا في بنغلاديش قبل تنفيذ خطة إعادتهم إلى ديارهم في ولاية (راخين).

وأفاد عبدالله في اجتماع لوزراء خارجية رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) أقيم في فيتنام أن “عودة لاجئي الروهينغيا يعتبر أمرا مستبعدا وخطيرا حيث ينبغي على حكومة ميانمار أولا منح الجنسية لهم”.

وأكد ضرورة تنفيذ خطة العودة بطواعية وضمان الأمن والحياة الكريمة وذلك من خلال التشاور مع لاجئي الروهينغيا، مشيرا إلى أهمية تهيئة الظروف المواتية للأمن والتنمية الشاملة بما في ذلك التعليم والتمكين الاقتصادي والاعتراف بالهوية الثقافية والدينية.

وتعهد بالتزام بلاده في مواصلة تقديم المساعدات الإنسانية إلى ولاية (راخين) ومخيمات اللاجئين في بنغلاديش وكذلك في ماليزيا، لافتا في الوقت نفسه إلى تمسك بلاده بموقفها في ضرورة تقديم مرتكبي جرائم الإبادة الجماعية ضد الروهينغيا إلى العدالة.

وفي سياق متصل دعا الوزير الماليزي دول رابطة (آسيان) إلى معالجة الحرب الأهلية القائمة في ولاية (راخين) لإيجاد حل جذري في مشكلة لاجئي الروهينغيا، داعيا الصين التي تربطها علاقة وطيدة بميانمار إلى لعب دور أكبر في بناء المجتمع في (راخين).

يذكر أن ولاية (راخين) تعاني إلى جانب مشكلة الروهينغيا المسلمين من حركة تمرد جيش (أراكان) الذي ينتمي إلى عرقية (راخين) البوذية للمطالبة بمزيد من الحكم الذاتي في ولايتهم الواقعة غرب ميانمار.

اشترك في نشرتنا
اشترك في نشرتنا البريدية ليصلك كل جديد منا أول بأول
تأكد من صندوق البريد