الأثير الاخباري
موقع الأثير : لحظة بلحظة مع الحدث.

السياحة الماليزية تتكبد خسارة بواقع 726 مليون دولار منذ تفشي كورونا

بوتراجايا (الأثير)

أفادت وزارة السياحة والفنون الثقافة الماليزية أن صناعة السياحة تكبدت خسائر تقدر ب 3 مليار رينجت ماليزي (726 مليون دولار أمريكي) بعد تفشي فيروس (كورونا المستجد) في البلاد.

وقال الأمين العام للوزارة نور زاري خلال اجتماعه باللاعبين الرئيسين في صناعة السياحة إن الجهات الفاعلة في الصناعة مثل الفنادق ووكلاء السفر وشركات الأغذية والمشروبات تأثرت بشدة من إلغاء الرحلات الجوية والرحلات السياحية.

وأضاف زاري “نحن نتحدث عن الجميع الفئات والمستويات في الصناعة بدءا من المنتجعات الراقية وصولا إلى المنازل الريفية”، موضحا أن الجميع تأثر بسبب انتشار فيروس (كورونا المستجد) منذ يناير الماضي.

وأشار إلى أنه نظرا للصعوبات التي تواجهها صناعة السياحة فإنه يتعين عليهم أيضا البحث عن طرق لتخفيف التأثير بما في ذلك مطالبة الحكومة بتأجيل تقديم الحد الأدنى للأجور الذي سيصدر هذا العام، مفيدا بأنهم عقدوا اجتماعا مع وزارة المالية لمناقشة تخفيف مدفوعات قروض الفنادق للبنوك.

من جهته أفاد المدير العام لهيئة السياحة الماليزية موسى يوسف في بيان إنه بالإضافة إلى تركيزهم على أسواق أخرى غير الصين مثل أوروبا الشرقية وآسيا الوسطى، إلا أن الهيئة تكثف جهودها لتعزيز السياحة المحلية.

وقال يوسف “إن حوالي 86 في المائة من غرف الفنادق في ماليزيا يساهم بها القطاع المحلي فالعطل المدرسية قادمة ويجب أن نستفيد منها”، مضيفا أنه يجب أن تتعايش صناعة السياحة مع الوضع الحالي كما تعايشت مع الأزمة الاقتصادية التي وقعت عام 1997.

اشترك في نشرتنا
اشترك في نشرتنا البريدية ليصلك كل جديد منا أول بأول
تأكد من صندوق البريد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد